الموقف الشعبي من مفاوضات جنيف في الشارع المعارض

هدفت الدراسة إلى استطلاع رأي الشريحة العام من المجتمع المدني المقيم في مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في سوريا، في 32 موقع جغرافي مختلف، وشارك في إجراء المقابلات 13 باحث ميداني، وتوقف المسح في السابع والعشرين من شهر شباط نتيجة دخول الهدنة حيز التنفيذ وتبدل المزاج السياسي للشارع.

المزيد

أحداث درعا شباط/فبراير 2016

تقرير إحصائي

                  مقدمة

                  استهداف كوادر الدفاع المدني والفرق الطبية

                  استخدام الأسلحة المحرمة دولياً

                  استهداف الأسواق الشعبية والتجارية

                  المجازر المرتكبة في محافظة درعا

                  خروقات الهدنة

 

المزيد

أحداث دمشق وريفها شباط/فبراير 2016

تقرير إحصائي

مقدمة

استهداف كوادر الدفاع المدني والفرق الطبية

استهداف المنشآت الحيوية

استخدام الأسلحة المحرمة دولياً

المجازر المرتكبة في ريف دمشق

المزيد

استثمار التطرف في صناعة المستقبل

وسط الهلع المتفجر على الصعيدين الشعبي والسياسي على خلفية "الضربات الإرهابية" في باريس، ثمة طرف من أطراف المشهد غير صاحب الضربات يقف منتشياً بارتفاع أسهمه لدى جمهوره ولسان حاله يقول: رب ضارة نافعة، اليمين المتطرف.

 تتناول هذه الورقة اثنين من أشكال استثمار التطرف: اتساع الهيمنة وحشد الجماهير.

المزيد

العملية التفاوضية في الصراع السوري

بحث استقصائي في واقع المفاوضات الجارية بين الفصائل المسلحة ونظام الأسد على وجه الخصوص. تقوم الدراسة على عملية تقصي إحصائي لحصر حالات التفاوض، وعلى استطلاع رأي شعبي للاقتراب من واقع الهدن وقرائته عن كثب. تحاول الدراسة الإجابة على التساؤل العريض الذي طرحته المرحلة الراهنة، ما لو كانت اتفاقيات الهدن إرهاصات مصالحة وطنية أم أنها مجرد تكتيك في المواجهة العسكرية. مع مسارات ومآلات المفاوضات في الصراع السوري.

المزيد

دليل التوثيق الحقوقي لغير المختصين

"دليل التوثيق الحقوقي لغير المختصين"

كتاب تدريبي موجه لشريحة الناشطين في عملية التوثيق في الداخل السوري، يقدمه المركز السوري للإحصاء و البحوث ضمن خطته السنوية الجارية المتضمنة لإعداد ثلاث كتيبات في إطار دعم عملية التوثيق في سوريا.

 

المزيد

مراحل عملية توثيق الانتهاكات ( المرحلة الاولى )

مراحل عملية توثيق الانتهاكات :

عملية توثيق الانتهاك هي في الحقيقة عملية بحث عن الإجابات على الأسئلة الثلاثة: من الضحية؟ ما الانتهاك؟ من المسؤول؟
مع الدفق الكبير من المعلومات الذي أتاحته تكنلوجيا الاتصال الحديثة فإن امتلاكنا لتصور عملي حول طريقة التعامل مع المعلومات المطلوبة هو شرط أساسي للتقدم في الطريق الصحيح نحو توثيق الحدث أو توثيق جانب محدد منه. إن تقسيم عملية التوثيق لمراحل متسلسلة هو الخطوة الأولى و الأهم، و فيما يلي أربع مراحل متراكبة بشكل تسلسلي يمكن اعتمادها للوصول إلى التوثيق العلمي و العملي الناجح:
1. تحديد هوية البيانات
2. التبويب
3. الجمع
4. التثبيت و الأرشفة
إن تقسيم عملية التوثيق للمراحل الأربع السابقة يتيح إمكانية المشاركة في العملية بحسب خبرة الكادر العامل، حيث أن المرحلتان الأولى و الثانية لا تقتضيان بالضرورة الحضور على أرض الحدث إنما بحاجة لامتلاك الفهم الكامل لما نريد توثيقه و ما نريده من عملية التوثيق، بينما المرحلة الثالثة تقتضي الحضور الميداني على أرض الحدث و القدرة على جلب المعلومات و بناء العلاقات، أما المرحلة الرابعة فهي تحتاج إلى الإلمام بالجانب الإجرائي للمارسات الحقوقية و المفاهيم الأساسية للتوثيق و الأدلة و القرائن.

المرحلة الأولى: تحديد هوية البيانات.. اكتب عنوان الملف
في أحداث المواجهات كالتي يشهدها مسرح أحداث ما بات يوصف بالربيع العربي تختلط البيانات التي تهتم بها عملية التوثيق، حيث أن توثيق حادثة ما قد يقودنا لرصد بيانات أشخاص و بيانات ممتلكات و الكثير من تفاصيل الحادثة كالوقت و المسببات و الملابسات و التبعات، مثلاً:
سقوط عشرات الضحايا نتيجة انفجار ناجم عن استخدام جيش النظام الحاكم السلاح الجوي لقصف أحد المنشأت السكنية صباح اليوم في منطقة المرجة وسط دمشق بالقرب من القصر العدلي القديم و وقوع أضرار مادية بالغة في المباني و الممتلكات في محيط منطقة الانفجار، و من المتوقع أن تكون ضحايا الحادثة بالمئات بين قتيل و جريح نظراً لضخامة الانفجار.

إن توثيق هذا الحدث بالأدلة يستدعي توافر كمية كبيرة من البيانات المختلفة، ومن الضروري لكل مهتم بعملية التوثيق أن يمتلك المقدرة على تحديد هوية البيانات المطلوبة لعملية التوثيق، و التمييز بين أوصافها.

ملاحظات أولية لتحديد هوية البيانات الخاصة بأي حدث جديد:
ميز بين المسببات و النتائج
في المثال السابق هناك قصف جوي و انفجار، و هناك ضحايا بشرية و دمار، فالقصف هو منشأ الحدث(المسبب)، و الخسائر البشرية و المالية هي النتيجة، عليك أن تهتم بكلا نوعي المعلومات أثناء عملية التوثيق.

ميز بين بيانات الأشخاص و بين بيانات الأحداث
في المثال نجد من المعلومات ما هو متعلق بأشخاص، كالمعلومات المتعلقة بضحايا القصف(الأسم و العمر و الجنسية.. الخ)، و نجد من المعلومات أيضاً ما هو متعلق بأحداث(مكان الانفجار و زمانه و توقيته و ملابساته)، عليك أن تهتم بكلا نوعي المعلومات أثناء عملية التوثيق.

ميز بين الخسائر البشرية و بين الخسائر المادية
في المثال السابق يمكن أن تكون المعلومات الخاصة بالخسائر البشرية هي البيانات الشخصية الخاصة بالضحايا، بينما تكون المعلومات الخاصة بالخسائر المادية هي بيانات الدمار الذي أصاب الأبنية و الأضرار التي لحقت بالسيارات و الممتلكات عموماً.
عليك أن تميز بين المعلومات الخاصة بالضحايا و بين المعلومات الخاصة بالدمار، حيث كل منها يندرج لاحقاً في ملف مستقل تختلف طريقة التعامل معه و المتابعة.
ملفات الضحايا تحظى بعناية من المنظمات الحقوقية المهتمة بالدفاع عن حقوق الإنسان، تقوم هذه المنظمات باتخاذ خطوات إجرائية معينة في المسالك القضائية.

إن توثيق هذا الحدث بالأدلة يستدعي توافر كمية كبيرة من البيانات المختلفة، ومن الضروري لكل مهتم بعملية التوثيق أن يمتلك المقدرة على تحديد هوية البيانات المطلوبة لعملية التوثيق، و التمييز بين أوصافها.

بينما تعد ملفات الدمار ذات أهمية من أكثر من جانب، حيث يمكن أن تتم متابعتها حقوقياً لتعويض المتضررين، كما يمكن توظيفها في مشاريع إعادة الإعمار، هي مشاريع تتطلب متابعة بإجراءات مختلفة كلياً عن ما يتطلبه تعويض المتضررين.

ميز بين البنى التحتية و بين غيرها (البنى الفوقية)
البنية التحتية هي البنية أو التركيبة التحتية أو الأساسية -لأنها تحت الأرض- وهو مصطلح يطلق على المنشآت والخدمات والتجهيزات الأساسية التي يحتاجها المجتمع مثل: وسائل المواصلات كالطرق والمطارات وسكك الحديد ووسائل الاتصالات كشبكة الهاتف، والجوال والإنترنت والبرق والبريد بالإضافة لنظام الصرف الصحي وتمديدات المياه.
بينما البنى الفوقية هو مصطلح نضعه بالمقابل من مصطلح البنى التحتية و المقصود به ما يظهر من بناء فوق الآرض أي العقارات العمرانية، و منها ما هو سكني و منها ما هو تجاري و منها ما هو إداري كالمرافق العامة.

ميز بين الحقائق و بين الآراء
في المثال السابق يمكن أن تكون الحقائق هي: وقوع انفجار، حصول قصف جوي، وجود ضحايا و أضرار
بينما الآراء هي محاولة لمعرفة أسباب ما جرى أو للتعرف على النتائج المتوقعة، فمثلاً يمكن أن يكون سبب القصف هو ترهيب المدنيين و إخافتهم، يمكن أن يكون محاولة تعقب لأفراد معينين، يمكن أن يكون سلوك انتقامي لاسترداد هيبة الدولة أو لتسجيل موقف سياسي خارجي يستند لقوة عسكرية واضحة، و يمكن أن يكون غير ذلك. في المثال السابق فالحقيقة الأكيدة هي أن هناك عملية قصف، و هذا هو الشيئ الثابت، أما سبب القصف فهو غير معلوم بشكل مثبت إنما مجرد رأي أو احتمال. كذلك الحديث عن وقوع ضحايا هو أمر ثابت، أما الحديث عن احتمال أن يكون عدد الضحايا بالمئات نظراً لضخامة الانفجار فهو مجرد توقع أو رأي شخصي لناقل الخبر، و ينبغي أن يتم توثيقه بهذا الوصف و ليس كمعلومة ثابتة.

ميز معلومات الأدلة
الدليل قد يكون صورة أو وثيقة أو شهادة شهود عيان، أو نقلاً عن مصدر موثوق.

ميز معلومات المصدر
من الضروري توثيق طريقة الحصول على المعلومة، حيث أن مصدر المعلومة هو جزأ أساسي من المعلومة ذاتها. قد يكون المصدر هو المراسل المعتمد، أو جهة رسمية موثوقة، أو شهود عيان، وفي حالات الانتهاكات الحقوقية كثيراً ما يكون المصدر هو ذوي الضحية.

انظر التمرين في صفحة 17 من كتاب دليل التوثيق الحقوقي لغير المختصين